24 ساعة اخبار

تحليل جديد يكشف أحد أسرار “جرار الموت” الغامضة في لاوس

28

تقع في التلال الجبلية شمال لاوس واحدة من أعظم الألغاز في علم الآثار، والمعروفة باسم “سهل الجرار”، والذي يضم آلاف الجرار المصنوعة من الحجر الجيري المستخدم للدفن.

إقرأ المزيد

اكتشاف أدوات حجرية في السودان عمرها أكثر من 700 ألف عام (صورة)

ووجد تحليل جديد لبلورات الكوارتز في الرواسب تحت هذه الجرار المنتشرة في المناظر الطبيعية في شمال لاوس، أنها أقدم بآلاف السنين مما كان يعتقد سابقا، وهي موجودة هناك منذ ما يصل إلى 3300 عام، لكن معظم الرفات الذي عثر عليه في المنطقة تم دفنه فقط منذ ما بين 700 و1200 عام.

ويقول الباحثون إن هذا يشير إلى أن الجرار لها “أهمية طقسية دائمة. لقد كانت مهمة لفترة طويلة جدا”.

ويعتقد الباحثون أن “جرار الموت” استُخدمت لتعريض الجثث للعوامل الجوية حتى تبقى العظام فقط، والتي دُفنت بعد ذلك في مكان قريب.

وتنتشر الجرار الحجرية الغامضة عبر آلاف الأميال المربعة من هضبة شيانغخوانغ شمال لاوس، وهذه الأواني الضخمة مصنوعة من الحجر الرملي والحجر الجيري وتتنوع في الحجم، حيث يصل ارتفاعها إلى 10 أقدام ويبلغ وزنها طنين.

وفي حين تزعم الأساطير المحلية أنها كانت كؤوسا يستخدمها حشد من العمالقة المخمورين، فإن الإجماع العلمي هو أن المنطقة كانت مقبرة مترامية الأطراف وأن الحاويات كانت عبارة عن “جرار دفن” تستخدم لتخزين الرفات البشري.

إقرأ المزيد

اكتشاف قبر عمره 4 آلاف عام

وفي الثلاثينيات من القرن الماضي، حفر الجيولوجيون الفرنسيون كهفا بالقرب من مجموعة واحدة، وحددوا أنه كان بمثابة محرقة للجثث.

وفي عام 2019، كشفت عالمة الآثار لويز شيوان عن بقايا عمرها 1000 عام لما يقارب اثني عشر طفلا ميتا بالقرب من الجرار في موقع بالقرب من بان ناهونغ، الملقب بالموقع 1.

وفي حين أن بعض الأماكن لا تحتوي إلا على عدد قليل من الجرار، يحتوي الموقع 1 على نحو 400 سفينة منتشرة عبر أكثر من 60 فدانا.

وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، درست شيوان، الباحثة في جامعة ملبورن، الموقع 1 ومواقع الجرار الأخرى مع دوغالد أورايلي من الجامعة الوطنية الأسترالية وتونغليث لوانغكوث من إدارة التراث في لاوس.

واكتشفوا ثلاثة أنواع أساسية من المدافن: واحد حيث تم وضع هيكل عظمي كامل، آخر حيث تم دفن حزم العظام فقط، وصنف ثالث حيث تم وضع البقايا داخل جرار خزفية أصغر.

ويشير التأريخ السابق للبقايا بالكربون المشع إلى أن معظمها قد تم دفنها ما بين 700 و1200 عام.

إقرأ المزيد

مصر.. اكتشاف عشرات المقابر تعود لثلاث مراحل حضارية مختلفة (صور)

والآن قامت شيوان وزملاؤها بفحص الرواسب تحت الجرار لتقدير عمرها. واستخدموا التلألؤ المحفز بصريا، وهي تقنية تحدد تاريخ آخر مرة تعرضت فيها رواسب الكوارتز لأشعة الشمس.

وقالت شيوان لموقع “لايف ساينس”: “مباشرة تحت جرة واحدة، كان لدينا نطاق زمني من 1350 إلى 730 قبل الميلاد، وتحت أخرى كان لدينا نطاق بين 860 إلى 350 قبل الميلاد. وأعتقد أننا سنجد مجموعة من التواريخ الأخرى بينما نواصل التحليل”.

وهذا يعني أن الأوعية الحجرية الأكبر حجما أقدم بقرون من العديد من الجثث المدفونة في الجوار.

وأوضحت شيوان: “ما نتخيله من ذلك هو الأهمية الطقسية الدائمة لهذه المواقع. لقد كانت مهمة لفترة طويلة جدا”.

وأرّخت الأبحاث السابقة الجرار مؤخرا، بين 500 قبل الميلاد إلى 500 بعد الميلاد.

ويعتقد الفريق أن الجثث وضعت في الجرار الكبيرة حتى تحللت، ثم دفنت العظام في مكان قريب.

وليس من الواضح ما إذا كانت المجتمعات المختلفة قد استخدمت مواقع الجرار في أوقات مختلفة أو ما إذا كان أحفاد المدفونين هناك استمروا في هذا التقليد.

إقرأ المزيد

اكتشاف أقدم مسكن بشري مسقوف عمره مليونا سنة

وقال أورايلي: “هل كانوا مرتبطين ثقافيا بالأشخاص الذين صنعوا الجرار؟ هذا سؤال لا يمكننا تحديد جوابه بعد”.

وعثر على بعض الجرار بأقراص حجرية مزخرفة وأوان فخارية أصغر ومجموعة متنوعة من القطع الأثرية الأخرى، بما في ذلك الخرز والمجوهرات.

والصور الموجودة على الأقراص، التي دُفنت وجوانبها المزخرفة مقلوبة، تتضمن حيوانات وشخصيات بشرية وأنماط دوائر متحدة المركز.

وكل منها له شكل أسطواني مع الجزء السفلي، أعرض من الجزء العلوي، ومعظمها به حواف، ما يؤدي إلى تكهنات بأن لديها جميعا أغطية.

ولا يُعرف سوى القليل عن كيفية صنعها، لكن بعض علماء الآثار يتوقعون أنها نُحتت بأزاميل من حديد.

ويبدو أن الجرار استخرجت من عدة مناطق في سفوح شيانغخوانغ قبل أن تنتشر في أكثر من 90 موقعا، بعضها يضم حفنة قليلة والبعض الآخر المئات.

المصدر: ديلي ميل

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: